السياسة

هذا ما دار بين الرئيس تبون وعبد القادر بن قرينة

استقبل صبيحة اليوم السبت رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمقر رئاسة الجمهورية رئيس الحركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة وحسب البيان الصادر من الحركة فإن اللقاء كان فرصة لتهنئة الرئيس بعودته سالما معافى لأرض الوطن لاستكمال مشروع الإصلاحات.

ثم كانت عديد من النقاط محل نقاش وتشاور بينهما في الجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي والخارجي.
كما رفع رئيس الحركة لرئيس الجمهورية عديد من الانشغالات واستمع منه مقاربته للوضع وبرنامج العمل المسطر للمرحلة القادمة.

بداية طالب بن قرينة رفع الغبن على المواطنين وضرورة البحث عن سبل لتوفير مبالغ مالية قصد التكفل الحسن بعديد المواطنين الذين فقدوا عملهم.

كما دعا بن قرينة الاطمئنان على تجند مؤسسات الدولة لحماية السيادة والدفاع عن الاستقلال وحماية أمن واستقرار الوطن.

بن قرينة تحدث مع الرئيس على قانون الانتخابات بما يكرس الشفافية والنزاهة ويعيد الأمل للناخب الجزائري. داعيا ايه الى تنظيم اانتخابات برلمانية مسبقة مع حل المجلس الشعبي الوطني في الأيام القادمة.
كما دعا بن قرينة إعادة النظر في عمل الحكومة.

الحراك الشعبي كان في صلب حديث الذي جرى بين الرئيس و بن قرينة حيث ألح الاخير على إبقاء الحراك وأفكاره السياسية واسلوبه الحضاري السلمي محل استلهام في رص الصفوف وتمتين الجبهة الداخلية مع مواصلة محاربة كل أنواع الفساد بلا هوادة.

تعاهدا الطرفين على أن يبقى الحل الدستوري على ما فيه هو الحل المتاح والآمن لاستكمال وتعزيز الشرعية بإجراء الانتخابات البرلمانية والمحلية في وجه دعاة الحل والمرحلة الانتقالية وكذا في وجه أصحاب الحلول الغامضة والتي تدفع إلى حالة الفراغ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق