الحدث

الصين تؤكد مواصلة دعم الدول العربية باللوازم الطبية

افتخر وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، خلال الدورة التاسعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني-العربي، أمس الإثنين، بتطور العلاقات الصينية-العربية.

ونقل منشور لسفارة الصينية بالجزائر على صفحتها الرسمية بالفايسبوك، قول الوزير الصيني، إن مجتمع المستقبل المشترك الصيني-العربي يشهد تطورا خلال الوقت الراهن، مضيفا أنه يتعين على الجانبين التمسك باتجاه تعزيز العلاقات الثنائية عبر تطعيمه بوعي تاريخي تشتد الحاجة إليه.

وحث وانغ على تعزيز الوحدة والتنسيق في مكافحة المرض، مؤكدا عزم الصين على مواصلة التعاون مع الدول العربية في هذا الشأن، ليتمثل ذلك في تزويد الصين إياها بالمزيد من لوازم مكافحة المرض، وتشارك الخبرات، وإرسال الفرق الطبية، وعقد منتديات التعاون الصحي الصينية-العربية في أقرب وقت ممكن.

وكذا التعاون بشأن البحث والتطوير الخاص باللقاحات، إلى جانب الاشتراك في دعم الدور الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية.

وحث وانغ الجانبين على معارضة تسييس المرض ووصمه وكذا التحيز العنصري والأيديولوجي، وعلى تبادل الدعم بقوة، وحماية النزاهة والعدالة.

لافتا إلى أن الصين تدعم بقوة الدول العربية في حماية أمنها السياسي واستقرارها الاجتماعي، وفي اختيار طريق مستقلة للتنمية.

وشدد وانغ على أن الصين تعتزم الوقوف بقوة إلى جانب الشعب الفلسطيني والشعوب العربية.

وأشاد المتحدث ذاته بدعم الدول العربية للمناهج المشروعة التي تتبناها الصين حيال هونغ كونغ وشينجيانغ وتايوان، وغير ذلك من الشؤون الداخلية الصينية.

وبشأن التعددية والحوكمة العالمية، حث وانغ الجانبين على دعم حاسم لنظام تعددي يتمركز حول الأمم المتحدة، ونظام دولي يقوم على القوانين الدولية، وعلى الرفض القاطع للأحادية وسياسة القوة.

وأوضح ذات المسؤول، أنه بوسع الصين والدول العربية افتتاح قنوات سريعة لتبادلات الأفراد الضرورية، وتعميق التعاون بشأن سلاسل الصناعة والتوريد.

وحث الوزير الصيني، الجانبين على دفع عملية بناء الحزام والطريق في اتجاه تحقيق الجودة العالية والتنمية المستدامة وتحسين الأوضاع المعيشية للشعوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق