الحدث

إسماعيل هنية يهنئ الرئيس تبون

تلقى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، برقية تهنة، من إسماعيل هنية  رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، بمناسبة الذكرى الـ58 لعيدي الإستقلال والشباب.

وجاء في البرقية: إنَّنا في حركة حماس ومعنا الشعب الفلسطيني، إذ نشارككم أفراح هذه الذكرى المجيدة، التي يحتفل بها الشعب الجزائري الشقيق كلَّ عام، لنستحضر باعتزاز التضحيات التي قدّمها رجاله الأبطال وشهداؤه الأبرار الذين دفعوا أرواحهم في سبيل تحرير البلاد من الاستعمار”، داعيًا الله تعالى أن يعيد هذه الذكرى المجيدة على الجزائر الشقيقة، رئيسًا وحكومة وشعبًا، بمزيد من التوفيق والنجاحات والإنجازات”.

كما أكد هنية أن الشعب الفلسطيني تابع  بكل فخر واهتمام المشهد المهيب الذي صنعه الشعب الجزائري الشقيق في مراسم استقبال رفات شهداء المقاومة الشعبية، والتي ضمّت 24 مقاومًا من مختلف أنحاء البلاد، بعد 170 عامًا على استشهادهم.

معربًا في الوقت ذاته عن أنَّ هذا الموقف التاريخي في استعادة رفاتهم يشكّل مصدر فخر وإلهام في استمرار المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي حتى انتزاع الحقوق المشروعة وتحرير الأرض وعودة اللاجئين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمته القدس.

وأعرب هنية في برقيته للرئيس تبون، عن عظيم تقدير الشعب الفلسطيني للمواقف التاريخية والمشرّفة للجزائر، قيادة وشعبًا في الوقوف مع فلسطين وقضيتها العادلة، والدور الكبير في دعم صمود الشعب الفلسطيني.

بحيث قال: “نعرب عن تطلّعنا الدائم إلى الجزائر، قيادةً وشعبًا، في مواصلة وتعزيز هذا الأدوار والمواقف، في الوقت الذي يتصاعد فيه إجرام الاحتلال ضدَّ الأرض والشعب والمقدَّسات في فلسطين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق