السياسة

بلعيد: الشعب ينتظر ويطبق فقط

اعتبر رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد أن مسودة تعديل الدستور بقيت في نفس نمط التسيير من طرف الإدارة.

وقال عبد العزيز بلعيد بالإذاعة الجزائرية، أنه “مع الأسف بقينا في نفس نمط التسيير وهذا ما يولد روح الاتكال” مؤكد أن هذا النمط من التسيير جعل “الشعب ينتظر ويطبق فقط “.

وأكد بلعيد على وجوب منح مسودة الدستور “لرئيس البلدية كل الحرية في تسييره للبلدية، ورئيس المجلس الشعبي الولائي يجب أن تعطى له كل الصلاحيات في مسودة الدستور بأن يكون الرئيس الفعلي للولاية وهو من يُسير الولاية ، لان الشعب من منحه هذه الثقة”.

وأضاف رئيس حزب جبهة المستقبل أنه عندما تُمنح الحرية الكاملة للمسؤول المحلي  “وهنا يكمن حكم الشعب، وبهذا يكون الشعب هو المسير للمؤسسات ويكون هو المبادر والمساهم في بناء المؤسسات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق