الحدث

الجزائر تملك 25 ألف خبير بالخارج

أعلن الوزير المنتدب المكلف بالجالية، رشيد بلادهان، أن مصالحه تحصي 25 ألف خبير جزائري متواجدون بالخارج، تسعى الحكومة لإدماجهم بالمجهود الوطني لتطوير البلاد.

وقال بلادهان، خلال جلسة عمل مع لجنة الشؤون الخارجية، أنه سيتم إنشاء بوابة إلكترونية لتسجيل هؤلاء الخبراء وخلق فضاء تواصل بينهم وبين المؤسسات الوطنية، مضيفا أن هؤلاء الخبراء متخصصون في عدة فروع علمية كالطب والتكنولوجيا وغيرها.

وأكد بلادهان، أنه تم الشروع في الإتصال بهؤلاء الخبراء والذين يتواجدون بعدة بلدان كأمريكا وكاليفورنيا وفرنسا وغيرها، منذ 3 أيام، لتمكينهم من خدمة وطنهم.

ويأتي ذلك، في إطار توجه الجزائر إلى نوع جديد من التفاعل بين الحكومة والجالية الجزائرية، لإدماجهم في المجهود الوطني لتطوير الإقتصاد الوطني.

وقال الوزير المنتدب المكلف بالجالية، رشيد بلادهان، إنه وبالتنسيق مع وزير الخارجية تم عرض على الحكومة برنامج خاص للتكفل بالجالية من الناحية القنصلية ومن ناحية حقوقهم في الجزائر.

كما يتضمن المبرنامج حسب ذات المسؤول الحكومي، على دعم أبناء الجالية في النهوض بالإقتصاد الوطني في كل المجالات الطب  والمجالات الإلكترونية والاقتصاد  الرقمي وكل المجالات الحيوية.

وأكد بلادها في تصريح له خلال كلمته في اليوم البرلماني بالمجلس الشعبي الوطني، أن المراكز القنصلية الجزائرية شرعت في إجراء اتصالات مع أبناء الجالية الجزائرية  من أجل الشروع معهم في مفاوضات لإنشاء مشاريع في إطار رابح رابح.

تطرق الوزير المنتدب المكلف بالجالية، رشيد بلادهان، لمشكلة الجزائريين العالقين بالخارج خلال جلسة عمل مع لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان.

وأورد الوزير المنتدب، أن المواطنين العالقين بالخارج، سافروا للسياحة أو التداوي أو لزيارات عائلية.

وأكد بلادهان، أن الحكومة بذلت موجهودا كبيرا للتكفل بهم، خصوصا وأن عددهم كبير بالنظر لوجود جزائريين مقيمين يرغبون بزيارة أرض الوطن، وهو ما يطرح مشكل العدد.

كما تحدث بلادهان، حول إجلاء جثامين الجزائريين، مذكرا بقرار رئيس الجمهورية بإجلائهم على عاتق الدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق