الاقتصاد

الجوية الفرنسية تأجل الرحلات نحو الجزائر

أجلت شركة الخطوط الجوية الفرنسية، برنامج رحلاتها نحو الجزائر، بعدما كانت قد أعلنت عن مخطط نقل انطلاقا من الفاتح جوان وهذا بعد البيان الذي صدر عن الرئاسة الجزائرية بخصوص فتح المجال الجوي، راجعت.

وجاء في بيان للشركة، مساء الثلاثاء، أن أربع دول إفريقية غير معنية حاليا، ببرنامج الرحلات التجارية لشهر جوان، وهي: الجزائر، السنغال، المغرب وتونس، إلى غاية أن تعلن السلطات العمومية في هذه الدول، عن فتح المجال الجوي لهبوط الطائرات التجارية على أراضيها.

ونشرت “الجوية الفرنسية”، في بيانها رزنامة الرحلات التجارية إلى غاية تاريخ 30 جوان 2020، شملت غالبية الوجهات عبر العالم، معلقة أن الجدول قد يطرأ عليه تحديث في حالة ما إذا تم فتح المجال الجوي لبعض البلدان وهي الجزائر، المغرب، تونس والسنغال.

وكانت رئاسة الجمهورية، قد أصدرت الاثنين، بيانا انتقدت فيه “رواج شائعات بفتح المجال الجوي للرحلات التجارية بداية جوان”، مؤكدة أن هذا الامر قرار.

لتقوم منظمة الطيران المدني السنغالية، بتوجيه إعذار للشركة الفرنسية، على برمجة رحلات إلى دكار مع أن الأجواء مغلقة في هذا البلد، داعية “إير فرانس” إلى سحب دكار من برنامج رحلاتها وإصدار تصويب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق