الحدث

جمعية أولياء التلاميذ تختار “جوان” لإجراء الباك

قدمت منظمة جمعية “أولياء التلاميذ”، مساء أمس الأحد، اقتراحين، لإجراء امتحان شهادة البكالوريا للموسم الدراسي 2020/2019.

وجاء في بيان منظمة جمعية “أولياء التلاميذ”، اقتراحين الأول إجراء إمتحان شهادة البكالوريا نهاية جوان المقبل، وذلك بموافقة اللجنة الوطنية لمتابعة وباء “كورونا”.

وأوضحت أن إجراء الامتحان خلال هذه الفترة يراعي الحالة النفسية للتلاميذ ويزيل قلق الأولياء،  بالإضافة إلى أنه يساعد وزارة التربية من خلال منحها الوقت الكافي للتصحيح والعمل على الاعداد للدخول المدرسي المقبل بأريحية، قائلة: “يكون اجراء الامتحان بمضاعفة المراكز وتخفيف عدد المترشحين داخل الحجرات من 10 إلى 15 مترشحا”.

أما لمقترح الثاني فيتمثل حسبها في اجراء امتحان شهادة البكالوريا في شهر سبتمبر، رغم انها تتحفظ على الاقتراح لما يترتب عنه من معوقات،  موضحة أن إجراء الإمتحان خلال هذه الفترة سيتسبب في تعثر الدخول المدرسي المقبل وانشغال الأساتذة بالحراسة والتصحيح مما سينجر عنه ايضا تعطيل الدخول الجامعي وكذا التكوين المهني، دون الحديث عن الأثر النفسي السيئ الذي قد ينجر عن تأخير اجراء الامتحان لهذه الفترة تضيف المنظمة.

وتشكيل لجنة تحت رئاسة الوزير الأول، مؤلفة من وزراء التربية الوطنية، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتكوين والتعليم المهنيين، تتولّى تقديم الإقتراحات اللازمة لإنهاء السنة الدراسية بما يضمن مصلحة التلاميذ والطلبة، وسيُتخذ القرار النهائي حولها يوم الأحد القادم أثناء إجتماع مجلس الوزراء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق