الحدث

الرئيس يدعو مجلس الأمن للاجتماع

دعا رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين، مجلس الأمن الدولي للاجتماع في أقرب الآجال واعتماد قرار ينادي من خلاله بصفة رسمية إلى الوقف الفوري لكل الأعمال العدائية عبر العالم.

وقال رئيس الجمهورية في كلمة له أمام القمة الافتراضية لرؤساء وحكومات حركة عدم الانحياز :”ومن هذا المنبر أدعو مجلس الأمن الدولي  للاجتماع في أقرب الآجال واعتماد قرار ينادي من خلاله بصفة رسمية إلى الوقف الفوري لكل الأعمال العدائية عبر العالم لاسيما في اليمن وليبيا، دون إغفال الأوضاع في الأراضي التي تعيش تحت الاحتلال كما هو الحال في فلسطين والصحراء الغربية”.

من جهة أخرى، أكد الرئيس تبون على ضرورة العمل على “إعطاء الفرصة، حيث ما وجدت الصراعات، لكل الفاعلين للعمل من أجل التصدي لجائحة كوفيد -19 “.

وتابع قائلا في هذا المجال :” كما نقترح أن نبدأ التفكير من الآن في بلورة خطة عمل تسمح لنا بالتقليل إلى أقصى درجة من حدة انعكاسات هذه الجائحة على الدول النامية، وإفريقيا على وجه الخصوص، وبث روح جديدة في كل هذه الدول التي ستتضرر بدون شك وبصفة عميقة بفعل هذه الجائحة”.

ونقل الرئيس، إرادة الجزائر الراسخة بضرورة تعزيز الجهود الوطنية، بتدابير دولية من أجل التعاون وتبادل الخبرات. مشيرا إلى القرارات التي اتخذتها للاستفادة المثلى من الموارد البشرية والمادية لمجابهة الوباء، وتدابير اقتصادية تحد من آثاره وتساعد على عودة وتيرة الإنتاج الطبيعية، بالإضافة إلى خطة تضامنية مع الفئات الهشة خلال انتشار الجائحة،فضلا عن إجلاء رعايانا العالقين في مختلف دول العالم وفق تدابير وقائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق