الحدث

عمال شركة نزار “SLC” يحتجون

نظّم، اليوم الاحد عمال شركة “سمارت لينك كومينيكايشن”، لمالكها لطفي نزار،  وقفة احتجاجية، بسبب مصيرهم المجهول، بعد قرار غلق الشركة. رافعين شعارات “نطالبو بحقنا”، “3 أشهر بدون راتب”،”عائلات في خطر”، وغيرها من اللافتات.

للإشارة، تم توقيف نشاط الشركة “س.ل.سي”، لنجل الجنرال المتقاعد خالد نزار، المدعو لطفي، وذلك باطار التحقيقات في قضايا الفساد.

وكانت المحكمة العسكرية، قد قضت بالسجن النافذ، 20 سنة غيابيا، ضد وزير الدفاع الأسبق اللواء المتقاعد خالد نزار.

وصدر نفس الحكم، غيابيا أيضا، ضد نجل نزار، بالإضافة إلى رجل الأعمال فريد بن حمدين.

ولم يتم تعيين متصرف اداري للشركة، للتكفل بتسييرها، الأمر الذي زاد من تأزم وضع العمال، الذين وجدوا انفسهم دون رواتب.

بالمقابل، أعلن وزير المالية محمد لوكال، سابقا، عن  تعيين متصرفين إداريين مستقلين من أجل تسيير شركات حداد وطحكوت وكونيناف.

الأمر الذي سمح برفع التجميد عن الحسابات البنكية لهذه الشركات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق