الحدث

أزيد من 15600 فوج لتدريس اللغة الأمازيغية عبر 44 ولاية

بلغ عدد أقسام تدريس اللغة الأمازيغية 15.600 قسما عبر 44 ولاية بالبلاد وذلك برسم السنة الدراسية 2019-2020، حسبما أفاد به اليوم الجمعة بتبسة الأمين العام للمحافظة السيامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد.

وأوضح الأمين العام لذات المحافظة في تصريح صحفي بأن هذه الأقسام “يشرف على تأطيرها 3.914 أستاذ متحصلين على شهادات عليا من مختلف الجامعات ومراكز البحث الوطنية وهو ما يبرز الأهمية التي تم إيلاؤها لتدريس اللغة الأمازيعية”.

وفي هذا السياق أكد على أهمية بذل المزيد من الجهود بين وزارة التعليم الوطني والمحافظة السامية للأمازيغية من أجل تعميم تدريس اللغة الأمازيغية مشيرا إلى أهمية تحفيز المتمدرسين للتسجيل في هذه الأقسام.

وفي إطار هذه العملية أشار السيد عصاد إلى ضرورة الرفع من معامل اللغة الأمازيغية في المرحلة الابتدائية وهو ما من شأنه أن يشجع تلاميذ المدارس على الانضمام وولوج هذه الفصول مضيفا بأن هذا الانشغال سيتم “رفعه إلى وزارة التربية الوطنية”.

واعتبر المتحدث الذي حل بتبسة في إطار الملتقى الدولي حول “مقاومة المراة في شمال افريقيا من التاريخ القديم الى القرن التاسع عشر” – بأن ادراج دروس تاريخية في المناهج التربوية الجديدة للجيل الثاني خاصة في الطور الابتدائي يعد “نجاحا حقيقيا” من بينها الدرس المستحدث حول شخصية “ماسينيسا”.

كما ذكر ذات المسؤول بالتكريم الذي حظيت به الجزائر مطلع سبتمبر الجاري من طرف منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) بعد اعتماد اللغة الامازيغية لغة وطنية ثانية معتبرا ان هذا التكريم “يمثل تحفيزا حقيقيا لمواصلة المشوار وتكثيف الجهود في سبيل ترقية وتثمين هذا المكسب”.

وأشار إلى أن ولاية تبسة تحصي 1.359 تلميذ يتلقون دروسا في اللغة الامازيغية موزعين عبر 50 فوجا تربويا يؤطرهم 13 استاذ منهم 6 اساتذة جدد تم تعيينهم برسم الدخول المدرسي الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق