الحدث

50 مليون رهينة لسحب استمارات الترشح لرئاسيات

اقترح حزب الحرية والعدالة، اشتراط إيداع مبلغ مالي لا يقل عن 500 ألف دينار، كضمانة، لدى سحب استمارات الترشح للرئاسيات.

وجاء في بيان لحزب الحرية والعدالة وقعه رئيسه محمد السعيد، أن هذا المبلغ الذي يتم إيداعه فور سحب استمارات الترشح للرئاسيات سيسترجعه صاحبه عند تقديم العدد المطلوب من الاستمارات المصدق عليها.

وقال محمد السعيد إن اقتراح اشتراط مبلغ 500 ألف دينار، من شأنه أن يعيد هيبة منصب رئيس الجمهورية التي –حسبه- “ضربت عندما فتح باب الترشح للعهدة الخامسة”.

وبدا واضحا أن البيان كان يتحدث عن مظاهر التهريج والاستعراض التي ميزت عملية سحب استمارات الترشح قبيل الانتخابات الرئاسية الملغاة.

وقدّم رئيس حزب الحرية والعدالة، محمد السعيد،  في بيانه، عدة اقتراحات حول مشاريع القوانين المتعلقة بتعديل قانون الانتخابات.

ومن هذه المقترحات سحب الشرط “التعجيزي”، الذي يلزم تقديم 500 توقيع منتخب على الأقل بـ25 ولاية لدى سحب استمارات التوقيع الشخصي.

وأشار محمد السعيد إلى أن هذا الشرط معمول به في البلدان الغربية، التي  لم تبلغ الجزائر مستواها في ممارسة الديمقراطية.

كما جاء في مقترحات الحزب، تخفيض سن الترشح لمنصب رئيس الجمهورية إلى سن 35 سنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق