السياسة

قايد صالح: “اللسان طويل والذراع قصير”

كشف نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، قايد صالح، عن وجود تآمر من طرف بعض الأحزاب ضد الشعب والوطن، مؤكدا أنه سيكشف عنها في الوقت المناسب.

وقال قايد صالح خلال زيارته لولاية ورقلة، اليوم الاثنين، إن هذه الأحزاب مرفوضة شعبيا، “لا همّ لها سوي الانتقاد والعويل”، كما يقال في المثل الشعبي ” اللسان طويل والذراع قصير”.

وذكر في الرسالة، أن الجيش الوطني الشعبي ليس ضد حرية التعبير واختلاف الآراء البناءة، لكنه لن يسكت على محاولات عرقلة عمل مؤسسات الدولة وسيتصدى لهذه المحاولات بكل صرامة، انطلاقا من مهامه وصلاحياته الدستورية.

وطلب نائب وزير الدفاع الوطني، من هذه الأحزاب، أن تتقي الله في شعبها ووطنها وتتحلى بالقليل من الكرامة والشرف والتمسك بأخلاقيات العمل السياسي “.

تابعا ” ونكف عن وضع العقبات على طريق مبادرات المخلصين للخروج بالبلاد من الأزمة، ونقول لهم اتركوا الجزائر لأبنائها الأوفياء فهم جديرون بها وقادرون على بنائها وحمايتها”.

وقال من جهة أخرى “وإننا على يقين أن شعبنا الأبي التواق إلى العيش في سلام وطمأنينة في كنف الأمن والاستقرار، لا يريد بأي حال من الأحوال العودة إلى سنوات الدم والدموع، ويستحق أن يعيش عيشة كريمة في بلاده”.

و أضاف “هذا الشعب، الذي يضرب به المثل في حب الوطن والإخلاص، أيد وبارك مساعي المؤسسة العسكرية المصممة على الذهاب إلى الانتخابات وإجرائها في وقتها، أحب من أحب وكره من كره، ومهما كانت العقبات والتضحيات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق