الحدث

وثيقة – عمال مؤسسة طحكوت يراسلون بدوي يستنجدون

أستنجد عمال حافلات النّقل الطلبة والمسافرين، التابعة لمجمع “طحكوت”، بالوزير الأول نور الدين بدوي، من أجل التدخل في قضيتهم.

وأوضح العمال، أن أمام الوضع المزري الذي يعيشونه، والدخول المدرسي، الذي سيكون بتاريخ 4 سبتمبر، يستحيل لهم مواجهتها.

وأشارت، مؤسسة طحكوت للنقل،  تنقل أزيد من مليون ومائتين ألف طالب جامعي يوميا،كما توفر 300 حافلة لنقل المسافرين للشبه الحضري بالعاصمة، و100 حافلة لنقل المسافرين في النقلا لحضري والشبه الحضري في وهران، ليتمكن المواطنون من الالتحاق بمناصب عملهم.

وأضافت الرسالة الموجة للوزير الأول، أن المؤسسة غير مدانة لأي جهة كانت، ولم تستفد من أي قرض بنكي.

وأكد العمال، أنه تم تجميد أرصدتهم البنكية التجارية الخاصة بنشاط نقل الطلبة،وكذا المسافرين، مما أدى إلى استحالة،تسديد أجورهم لشهرين متتاليين.

بالإضافة إلى عدم القدرة على سداد متطلبات هذا النشاط من تمويل الحافلات بالوقود، صيانتها، وتسديد ما علينا تجاه شركات التأمين.

والضرائب، مستحقات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وغيرها من مختلف الرسوم والإتاوات.

وقال العمال، أن رغم الصعوبات التي يتلقونها يوميا، إلا أنهم التزموا بتوفير النقل للطلبة الجامعيين إلى غاية،نهاية الموسم الدراسي الحالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق