الحدث

بدوي يعزي عائلات ضحايا حفل “سولكينغ”

تقدم الوزير الأول، نور الدين بدوي، اليوم الجمعة، بتعازيه الخالصة إلى عائلات الضحايا الذين لقوا حتفهم إثر حادثة التدافع التي وقعت أثناء حفل فني أحياه مغني الراب الجزائري سولكينغ سهرة أمس الخميس بملعب 20 أوت بالعاصمة.

وجاء في بيان لمصالح الوزير الأول أنه “إثر الحادث الأليم الذي أدى إلى وفاة 5 مواطنين شباب خلال إحياء حفل بملعب 20 أوت 1955، يتقدم الوزير الأول السيد نور الدين بدوي، باسمه الخاص وباسم الحكومة، بالتعازي الخالصة إلى عائلات الضحايا، راجيا من الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وأضاف نفس المصر أنه “تم فتح تحقيق في هذا الشأن بغية تحديد أسباب وملابسات الحادث الأليم واتخاذ الإجراءات اللازمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق