الحدث

التماس 10 سنوات سجنا نافذا لمتظاهر بالراية الأمازيغية

التمست النيابة العامة لمحكمة عنابة، اليوم الاثنين، 10 سنوات سجنا نافذا ضد متظاهر بالراية الأمازيغية، المدعو “ن. ف” الذي أعتقل في الجمعة 5 جويلية المنصرم

ووفقًا لما ذكره موقع “ألجي 24″، التمس المدعي العام لدى المحكمة 10 سنوات سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها مليون دينار، سيتم النطق بالحكم النهائي، في القضية، مساء اليوم الاثنين.

للتذكير، فقد تم إطلاق سراح متظاهرين اثنين، تم إيداعهما الحبس، لارتدائهما الراية الأمازيغية نهاية شهر جويلية، بالشلف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق