السياسة

بن يلس يرفض دعوة لجنة الحوار والوساطة

رفض الجنرال المتقاعد رشيد بن يلس الدعوة التي وجهت له من لجنة الحوار والوساطة، ملتحقا بقائمة الشخصيات الرافضة للمبادرة على رأسها رئيس الحكمة الاسبق مولود حمروش ومحامي مصطفي بوشاشي.

وأوضح الجنرال المتقاعد في بيان اليوم الثلاثاء “منذ 22 فيفري خرج الملايين من الجزائريين بطريقة سلمية إلى الشوارع في جميع كبريات مدن البلاد، للمطالبة بتغيير جذري للنظام وإقامة دولة القانون عن طريق المرور بفترة انتقالية بقيادة رجال ونساء لا ينتمون إلى نظام فاسد للغاية خلال العشرين سنة الماضية”.

وأضاف بن يلس “هذا الطلب المشروع، تم الرد عليه عن طريق اتخاذ إجراءات تُقيّد المظاهرات والقيام باعتقالات تعسفية وتدابير للإلهاء بهدف كسر الحراك .. الذي لا يزال يعبر عن نفسه بنفس القدر من العزيمة والإصرار منذ 5 أشهر”.

وتابع بن يلس “مبادرة الحوار المعلن عنها مؤخرًا والتي تمت صياغتها بطريقة مستعجلة داخل مخابر السلطة القائمة، تم رفضها من طرف الجزائريين”.

 “بالنسبة لي، فأنا أعتقد أن السبيل الوحيد للخروج من حالة الانسداد التي تعيشها البلاد، يمُرّ من خلال حوار مباشر وصريح ونزيه بين أصحاب السلطة الفعلية والممثلين عن الحراك الشعبي”، يضيف بن يلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق