السياسة

جمعي يتلقى الصفعة الثانية اليوم !

تلقي اليوم الاحد الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني صفعتين قويتين قبل ساعات من عقد أول اجتماع للمكتب السياسي للحزب الذي سيكون غدا على الساعة الثانية زولا.

وأتت الصفعة الاولي من قبل القيادي في حزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، الذي قدم استقالته من منصب مستشار مكلف بمهمة لدى الأمين العام محمد جميعي، ساعات فقط بعد تعيينه في المنصب.

وفي نص الاستقالة على نسخة منها، أرجع بعجي هذا القرار، إلى عدم استشارته في الموضوع، وطرح اسمه للتصويت أمام اللجنة المركزية الخميس المنصرم.

بعجي ذهب أبعد من ذلك، عندما وصف ممارسات الأمين العام الجديد جميعي، بمفس ممارسات الأمين العام الأسبق القابع في سجن الحراش جمال ولد عباس، من خلال خرق قوانين الحزب وتهميش الكفاءات، حيث أكد أن نضاله وقناعاته تجعله يرفض هذا المنصب، خاصة بعد تهميش دور اللجنة المركزية والدوس على قوانين الحزب -حسبه-.

أما الصفعة الثاني التي تلقها الامين العام للأفلبان من قبل محمد عليوي  الذي أعلن استقالته من رئاسية لجنة العقلاء لحزب جبهة التحرير الوطني

وأكد علوي في نص الاستقالة الي رفعها إلى الامين العام للحزب محمد جميعي  أنه ما حمله على الاستقالة هو المصلحة العليا للحزب.

وقال ذات المتحدث ” واليوم وقد حملتوني مسؤولية رئاسة لجنة العقلاء بحوب جبهة التحرير الوطني وقبل الوفاء بواجبي في هذه اللجنة و من باب حرصي الشديد على المصلحة اللعليا للحزب أخطر سيادتكم بإستقالي من رئاسية  اللجنة رغم إدراكي بأهميتها في الحوار و التشاور المثمرة للعقلاء بما يفيد الحزب أنيا و مستقبلا.

و أصاف في ذات الصدد “نضالي بحزب جبهة التحرير الوطني منذ سبعينيات القرن الماضي صقلنا بمبادئ قيمة و أنبت فيها المثابرة في النضال الأمر الذي قمت به خلاله بأداء واجبي في هياكل حزب جبهة التحرير الوطني على أكل مجه وحرصت على تقديم الراقي و الاحسن بما أملكه من قدرات خدمة لوطني ومسؤوليتي النضالية بانتمائي إلى حزبنا العتيد”.

ومن ناحية أخرى أبقي عليوي على عضويته في اللجنة المركزية للحزب أكد أنه سيعمل من خلالها قائلا: ” و أني سأحرص على خدمة حزبنا العتيد من موقعي كعضو الجنة المركزية، و أنشره بين المناضلين قدر الامكان و بين الفلاحين من موقعي كـمين عام للإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق