السياسة

جمعية العلماء تقترح شخصيات جديدة لقيادة الحوار

اقترحت جمعية العلماء المسلمين مجموعة من الشخصيات لقيادة الحوار الوطني بهدف الخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد.

وجاء في بيان للجمعية اليوم السبت “في ظل اشتداد التأزم الوطني، وعدم انقشاع سحبه، وأما تعدد المقترحات والمبادرات، مما يهدد بإطالة الأزمة السائدة، رأت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، إدراكا منها لخطورة الوضع، أن تتقدم بمقترح شخصيات، ذات تجربة وكفاءة، ومصداقية، كفيلة بأن تقوم بدور فاعل في دفع عجلة الحوار، والإسهام في تقريب وجهات النظر، والتعجيل بإيجال مخرج يمكن من إرساء دعائم مستقبل الدولة الوطنية المنشودة”.

وجاءت قائمة الأسماء المقترحة على النحو التالي:

– د/ أحمد طالب الإبراهيمي، وزير سابق.

– أ/ عبد العزيز رحابي، وزير سابق.

– أ/ عبد الكريم يونس، رئيس البرلمان سابق.

– د/ عبد الرزاق قسوم، أستاذ جامعي.

– أ/ محمد الهادي الحسني، داعية إسلامي.

– الجنرال بن يلس، إطار جزائري.

– أ/ مصطفى بوشاشي، محامي.

– أ/ شريف قطوس، قائد الكشافة الإسلامية سابق.

– أ/ فاطمة الزهراء بن براهم، محامية.

– د/ صالح حكيمي، إطار جامعي.

– د/ علي بن محمد، وزير سابق.

– د/ أحمد بن نعمان، إطار سابق.

– د/ السعيد بوشعير، إطار سابق.

– أ/ ياسين بوعاش، منسق زوايا ولاية تيزي وزو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق