الحدث

وثيقة- “المنتدى المدني” يقترح شخصيات وطنية للوساطة

يعقد المنتدى المدني للتغيير ندوة صحفية غدا بالعاصمة من اجل السعي إلى لحل الأزمة التي تمر بها الجزائر من خلال البحث عن حلول وتقديم مقترحات لحل الازمة  من خلال اقتراح شخصيات وطنية للوساطة والحوار.

وجاء في بيان المنتدي “الندوة تأتي في  إطار المساعي والمقترحات الوطنية للخروج من الأزمة السياسية الحالية وتجسيدا لمطالب الشعب والحراك على الانتقال الديمقراطي و القطيعة مع النظام و بداية الجمهورية الجديدة”.

وأفاد عرعار رئيس المنتدى المدني وموقع البيان أن “الندوة التي سينشطها المنتدى المدني للتغيير يهدف إلى اقتراح شخصيات وطنية للوساطة والحوار في مناخ سياسي تسبقه إجراءات تهدئة وضمانات لنجاح مسار الوساطة والحوار ومخرجاته” .

وفي نفس السياق فان منتدى التغيير يضم مختلف أطياف المجتمع المدني وغالبيتهم من الجمعيات الخيرية المعروفة وطنيا، إضافة لشباب وعائلات ومختصين في القانون والسياسة، هو عبارة عن فضاء مفتوح لكل الفاعلين والمواطنين، هدفه تباحث وضعية البلاد للخروج بحلول من الأزمة التي تعرفها البلاد.

و جاء بمبادرة من فاعلي الحركة الجمعوية وهي عبارة عن فضاء للتشاور من أهدافه التنسيق والتعاون والمساهمة في إيجاد الحلول السياسية والدستورية للخروج من الأزمة التي تعرفها الجزائر مع متابعة التطورات ومسار التغيير السياسي والدستوري للجزائر الجديدة .

من جانب آخر فإن المنتدى المدني للتغيير تبني في وقت سابق ورقة طريق تستمد محاورها من الحراك الشعبي  في المسيرات السلمية المطالب برحيل رموز النظام السابق وفتح حوار توافقي بين كل الأطراف الفاعلة في الساحة السياسية بمرافقة المؤسسة العسكرية من أجل تعيين شخصية توافقية أو مجلس ثلاثي توافقي يرأس البلد لفترة انتقالية لا تتجاوز ستة أشهر  يتم خلالها المشاورة والحوار مع كافة الأطراف من أجل تعيين حكومة لتصريف الأعمال يتبعها تعيين لجنة لتسيير ومراقبة الانتخابات.

كما يسعى المنتدى المدني إلى دراسة الوضعية الاقتصادية للبلاد واتخاذ الإجراءات التنظيمية الطارئة وتقدم التوصيات بخصوص القضايا المستعجلة للرئيس الجديد المنتخب والتي ألزم بموجبها كل مترشح للرئاسيات بتقديم ورقة طريق بخصوص الحلول التي يعتزم تطبيقها بالنسبة لمسار التغيير السياسي والتأسيس لجمهورية جديدة كما يريدها الشعب وينادي بها منذ 22 فيفري الجاري .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق