السياسة

المحكمة العسكرية ترفض طلبا للإفراج عن لويزة حنون

رفضت المحكمة العسكرية بالبليدة، طلب الإفراج عن الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، للمرة الثالثة على التوالي حسب ما جاء في  بيان للحزب.

وأوضح ذات المصدر أنتقدمت هيئة الدفاع عن لويزة حنون، بطلب ثالث للإفراج المؤقت عنها لدى المحكمة العسكرية وقوبل بالرفض اليوم الاثنين 15 جويلية 2019.

وتجدر الاشارة أن قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية بالبليدة، كان قد أمر بإيداع الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، الحبس المؤقت في سجن مدني بنفس الولاية منذ التاسع ماي المنصرم، وذلك بعد أن تم استدعاؤها لسماعها في إطار مواصلة التحقيق المفتوح ضد كل من رئيس المخابرات السابق عثمان طرطاق والجنرال المتقاعد محمد مدين ومستشار الرئيس السابق السعيد بوتفليقة المتابعين بتهمتي “المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق