السياسة

حمس تؤكد خروج السلطة من الإطار الدستوري

ثمن المكتب التنفيذي لحركة مجتمع السلم، المجتمع، في بيان له، “المنتدى الوطني للحوار من حيث الأرضية الشاملة التي انبثقت عنه والحضور المميز والمتنوع ومن حيث قدرة الأحزاب والشخصيات ومنظمات المجتمع المدني على التحاور والتشاور والتوافق كسلوك حضاري ضروري للخروج من الأزمات”.

وترى حمس أن “أرضية عين البنيان التي صادقت عليها لجنة الرؤية ووافقت عليها الجلسة العامة، تمثل خريطة طريق جماعية عملية وواقعية للخروج من الأزمة وهي تلقي مسؤولية كبيرة على السلطة الفعلية للتعامل معها إيجابيا حتى لا يحدث لها ما حدث لأرضية مزفران”.

من جهة أخرى إعتبر المكتب أن “يوم 9 جويلية يمثل تحديا كبيرا يلقي مسؤولية كبيرة على الجميع باعتباره تاريخ الخروج الفعلي من الإطار الدستوري الذي نصت عليه المادة 102، مما يتطلب تظافر الجهود للعودة للمسار الانتخابي الشفاف والنزيه ضمن الآجال المعقولة على أساس الشعبية برحيل رموز النظام السياسي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق