الاقتصاد

تجديد العقد الغازي لعشر سنوات بين الجزائري والايطالي

وقعت الشركة الوطنية للمحروقات، سوناطراك، اليوم الأربعاء بالجزائر على اتفاق مع المجمع الطاقوي الايطالي، اينيل  (ENEL)، يتعلق بتجديد لعشر سنوات أخرى عقدهما بيع/شراء الغاز الطبيعي.

و تم التوقع بالأحرف الأولى على العقد من طرف نائب رئيس مجمع سوناطراك المكلف بنشاطات التسويق، أحمد مزيغي و المدير التجاري لمجمع اينيل، كلاوديو ماكيتي بحضور الرئيس المدير العام لسوناطراك رشيد حشيشي. و يضمن هذا الاتفاق الممتد على 8 سنوات و سنتين عمليتين تموين ايطاليا ب 3 مليار متر مكعب سنويا من طرف سوناطراك.

ذا الصدد، أكد الرئيس المدير العام لسوناطراك رشيد حشيشي الذي حضر حفل التوقيع أن ابرام هذا الاتفاق هو “ثمرة جهود سوناطراك التي تخصص، منذ سنوات، الكثير من الطاقة و الموارد لإشكالية تجديد عقودها الغازية على المدى الطويل.

كما صرح السيد حشيشي الذي ذكر بالتوقيع يوم 16 مايو الماضي على عقد جديد حول بيع/شراء الغاز الطبيعي مع المجمع الايطالي الثاني ” ايني” تمتد على 10 سنوات ب 9 مليار متر مكعب /سنويا أن هذين العقدين يسمحان لسوناطراك ب “ضمان تموين جديد لإيطاليا ب 12 مليار متر مكعب/سنويا من الغاز و ذلك على مدار عشر سنوات  ابتداء من 2020”.

كما اعتبر ذات المسؤول أنه ” بفضل هذا العقد الجديد ستتمكن سوناطراك من الحفاظ  على مكانها و تعزيزها كممون ناجع لإيطاليا”.

و أضاف السيد حشيشي أن هذا التوقيع هو بمثابة اعتراف بدور سوناطراك كممون ” ناجع” لأوروبا الجنوبية بالغاز.

من جهته، صرح السيد ماكيتي أن التوقيع على العقد الجديد يعد ” امتدادا للقصة التي بدأت سنة 1991 أي حوالي 30 سنة من العلاقات بين سوناطراك و اينيل”.

واذ اكد أن الجزائر تبقى الممون الرئيسي للغاز الطبيعي لمجمع اينيل فقد “شكر” المسؤول الايطالي سوناطراك التي “فهمت” التغيرات الطارئة على مستوى السوقين الايطالية و الأوروبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق