الحدث

مجانية الشواطئ هل ستطبق هذه المرة؟

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية صلاح الدين دحمون، على ضرورة تغيير منطق التسيير لموسم الاصطياف. من مقاربة كمية إلى أخرى نوعية تسعى لتقديم أمثل الخدمات للمصطافين، وتمكينهم من تقييمها من خلال استبيان الرضا.

لموسم اصطياف 2019 الذي سيتم إطلاقه وهذا خلال زيارته التفقدية بمناسبة الإطلاق الرسمي لموسم الإصطياف 2019 من العاصمة.

وشدّد وزير الداخلية على ضرورة السهر على ضمان حرية ومجانية الدخول للشواطئ وتكييف المداخل مع متطلبات المواطنين ذوو الإحتياجات الخاصة.

بالإضافة إلى الرقابة الدائمة والتفتيش المتواصل لمدى توفر الهياكل الضرورية لمرتادي للشواطئ واحترام دفاتر شروط الإمتياز لاسيما بخصوص المساحات المخصصة.

وشدد على ضرورة إحترام شروط النظافة من خلال توفير المياه وتعديد المرشات ودورات المياه والرقابة المستمرة لمياه البحر و تخصيص عدة دوريات لجمع النفايات.

وأكد الوزير على ضرورة الإعلام الواسع للمواطنين بالبرامج الثقافية والترفيهية ومختلف التدابير ذات الصلة بمخطط النقل المعتمد بمناسبة موسم الاصطياف لاسيما عبر الدعائم الحديثة للاتصال.

بالإضافة إلى توسيع الهياكل الشبانية وتعميم الملاعب الجوارية باعتماد ملاعب متعددة الرياضات وعدم الإقتصار على ملاعب كرة القدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق