السياسة

المعارضة تجتمع لأخر مرة في 4 جويلية

حددت اللجنة التنظيمية المكلفة بتحضير الندوة الوطنية للمعارضة، تاريخ 6 جويلية المقبل موعدا لانعقاد الندوة الوطنية الجامعة، بعدم الاستغناء عن التاريخ المبدئي السابق في 29 جوان.

وكشف بأن “موعد 06 جويلية تم الإتفاق عليه كتاريخ أولي من أجل عقد الندوة الوطنية التي ستشهد مشاركة أحزاب وشخصيات وممثلين عن المجتمع المدني وشباب الحراك”.

وأكد المتحدث بأن التاريخ سيعرض على المدعويين من اجل ترسيمه ومباشرة إجراءات الحجز والتنظيم خلال هذا الأسبوع الجاري، مضيفا في هذا السياق ” إن التوافق من أجل إخراج البلد من الأزمة السياسية التي تمر بها منذ 22 فيفري المنصرم أصبح ضروريا من خلا عقد الندوة في أقرب فرصة”.

وفي سياق آخر نجحت لجنة الاتصال التقني المنضوية تحت مظلة اللجنة التنظيمية المكلفة بتحضير الندوة الوطنية للمعارضة، في إقناع حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية خلال اللقاء الأخير يوم الأربعاء الماضي، بينما تمسكت جبهة القوى الإشتراكية بمقترح المجلس التأسيسي الذي يعتبره المنظمون غير قابل للنقاش خلال الندوة.

ويُذكر أن اللجنة التنظيمية المكلفة بتحضير الندوة الوطنية للمعارضة، استحدثت في وقت سابق ثلاث لجان، “أولها لجنة الرؤى السياسية التي تهتم بالمبادرات والقراءات السياسية المتداولة في الساحة، في حين ستعمل لجنة التنظيم على تحديد مكان الندوة وتوقيتها بدقة”، مضيفا في هذا السياق ” أما لجنة الاتصال التقني فستعمل على التشاور مع القوى السياسية الموجودة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق