الحدث

الاستماع لبوجمعة طلعي لرفع الحصانة عنه

قررت السلطات المصرية الافراج عن مناصر المنتخب الجزائري الذي تم إعتقاله أمس الأحد قبل المواجهة التي جمعت الجزائر بمنتخب كينيا.

وكشف مصادر مطلعة من  مصر، أن المناصر المعني بهذه القضية، يدعى “سمير.سردوك”، من ولاية معسكر.

وأوضحت ذات الجهة  ذات المصادر أن المناصر الجزائري سيتم إطلاق سراحه خلال الساعات القليلة المقبلة، بعد تدخل السفارة الجزائرية بمصر، التي بذلت قصارى جهدها، لتسوية هذه القضية.

ومن المقرر أن يتم ترحيل مناصر الخضر، إلى الجزائر، مباشرة بعد إطلاق سراحه، ولن يتمكن من متابعة باقي مباريات المنتخب الجزائري في “كان مصر 2019”.

وتجدر الاشارة أن مناصر الخضر المدعو “سمير سردوك”، تم توقيفه من الشرطة المصرية، بسبب رفعه لافتة سياسية تحمل شعار “يتنحاو قاع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق