الحدث

حزب العمال يصف وضع 13 متهم الحبس المؤقت بقرار التعسفي

وصف حزب العمال اليوم الاحد في بيان له قرارات محكمة سيدي محمد  القاضي بوضع 13 متهم بإهانة هيئة نظامية الحب المؤقت بقرار التعسفي

وهذا نص البيان

قررت صباح اليوم الاحد 23 جوان 2019 كل من محكمتا عين بنيان و سيدي امحمد وضع 13 مواطن قيد الحبس المؤقت بعد توقيفهم في مسيرة الجمعة 18 لانهم رفعوا الراية التي ترمز الى الهوية الامازغية لبلادنا.

تسجل الأمانة الدائمة للمكتب السياسي لحزب العمال أن هذه القرارات التعسفية تأتي تنفيذا لتعليمات قائد الاركان في خطابه الأخير و القاضية بمنع رفع أي راية ما عدا العلم الوطني.

تعتبر الامانة الدائمة للمكتب السياسي هذا القرار و التهم الموجهة للمحبوسين انحراف اضافي خطير يمكن ان يفتح الباب لانزلاقات خطيرة.

منذ انطلاق المسار الثوري يوم 22 فيفري يقوم المواطنون و المواطنات بالملايين برفع هذه الراية بجانب الراية الوطنية الجزائرية التي ترمز للاستقلال و وحدة التراب الوطنيين و سيادة البلاد دون أن يطرح أي إشكال لأنهما لا تتناقضان.

عرفت الجمعة ال18 رفع الرايتين الجزائرية الوطنية و الامازغية بصفة غير مسبوقة في كل ربوع الوطن من طرف الملايين الجزائريين و الجزائريات كرسالة قوية للسلطة الفعلية بوحدة الشعب و التمسك بتحقيق أهداف الثورة المتمثلة اساسا في رحيل النظام و عبر الملايين الجزائريين و بوضوح رفضهم الانسياق نحو الفوضى و التفرقة متمسكين بالوحدة و سلمية التظاهرات في طرح المطالب الثورية المشروعة و المتمثلة في رحيل النظام و حق ممارسة الشعب الجزائري لسيادته.

يعتبر حزب العمال أن وحدة الشعب و تلاحمه يشكلان الضمانة الحقيقية للحفاظ على السيادة الوطنية و تكامل الامة الجزائرية. و لهذا يطالب حزب العمال بالكف على الاستفزاز المتواصل و المناورات الذان قد يفتحا الباب أمام مخاطر المساس باستقرار الوطن و الأمن القومي، كما يطالب بالغاء التهم الغير مؤسسة الموجهة ضد المواطنين ال13 و الافراج عنهم فورا.

في سجل آخر تعلم الامانة الدائمة أن طاقم محامي لويزة حنون قدموا اليوم طلب الافراج عن الامينة العامة للحزب السيدة لويزة حنون المعتقلة منذ 09 ماي علاقة بمواقفها و نشاطاتها السياسية و تجدد ندائها لأطلاق سراحها و سراح كل المعتقلين السياسيين و معتقلي الرأي.

الامانة الدائمة للمكتب السياسي.

الجزائر 23 جوان 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق