السياسة

وثيقة- تواصل حرب التصريحات داخل المجموعة النيابية للأفلان

تواصلت الحرب التصريحات اليوم الاثنين بين أعضاء المجموعة النيابية لحزب جبهة التحرير الوطني ووصل عدد بياناتها إلى ستة بين مؤيد معارضة لرئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب.

وأعربت المجوعة النيابية لحزب جبهة التحرير الوطني في بيان لها اليوم الاثنين عقب اجتماعها عن ارتياحها لما لأسمته التفاف النواب حزب على مطلب رحيل رئيس المجلس معاذ بوشارب تماشيا مع توجيها القيادة السياسية للحزب.  

وساند النواب جاء على لسان اللجنة المالية و الميزانية بشأن المراسلة المتعلقة بمدى تنفيذ ميزانية المجلس للسنة المالية 2019، مؤكدة التزامها نواب المجوعة للحزب بمواقف الحزب توجيهاته خدمة للمصلحة العامة.

وجدد النواب تهديدهم لبوشارب أن يكون استقرار المجلس والعودة لنشاط إلا بعد رحيله من منصبه، فلا يمكن للمجموعة النيابية للأفلان التعامل مع هذا الأخير مهما كانت الظروف و تصر على مقاطعة أشغال المجلس إلى غاية تحقيق المطلب الشعبي حسب ما جاء في البيان.

ومن جهة أخرى ثمنت المجموعة  التصورات و الاقتراحات الأخيرة للمؤسسة العسكرية من أجل أيجاد حل للأزمة التي يعيشها البلاد إطار الاجتهادات الدستورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق