الحدث

عزل 140 أستاذ تحضيرا للباك مدة 35 يوم

يدخل الخميس المقبل، إلى مركز الحجز بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، أزيد من 140 أستاذ ومفتش وعامل بقطاع التربية، من أجل إعداد أسئلة ومواضيع امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2019.

وسيقضي الأساتذة ما تبقى من الشهر رمضان وعيد الفطر المبارك، بالمركز إلى غاية 20 جوان، وهو تاريخ آخر يوم، من هذا الامتحان المصيري.

كشف المدير العام للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات مصطفى بن زمران عن تجنيد أكثر من 140 أستاذ وموظف ومفتش وعامل من أجل إعداد وطبع أسئلة ومواضيع امتحان شهادة البكالوريا المقرر تنظيمها بداية من 16 جوان المقبل.

ويمنع الأساتذة، وجميع من يرافقهم من طباخين، حراس، وعاملين بالمطبعة، والموظفين، والمفتشين ومهندسي الإعلام الآلي، من أي اتصال مع العالم الخارجي،إلى غاية نهاية الامتحان.

أوضح ذات المتحدث أن هؤلاء سيقضون قرابة 15 يوما من رمضان، وكذا أيام عيد الفطر المبارك بمركز الحجز في العاصمة لإعداد الأسئلة والمواضيع التي ستوزع على أكثر من 2339 مركز إجراء وكذا المدرسة الدولية بفرنسا.

وتابع أن الأستاذة، والموظفين، الذين سيتم، عزلهم لمدة تفوق 35 يوما، سيعكفون على إعداد 3 مواضيع، لكل مادة من بينها،موضوعان بالاحتياط،في حال حدوث أي تسريب، مطمئنا أنه تم اتخاذ إجراءات خاصة لضمان سلامة المواضيع من أي أخطاء.

من جهة أخرى، ستتكفل 7 فروع أخرى للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، بإعداد وإنجاز وطبع مواضيع امتحاني شهادة التعليم المتوسط بالإضافة إلى الابتدائي بداية من يوم 18 ماي الجاري.

وتنطلق الامتحانات المدرسية الوطنية في 29 ماي الجاري، بإجراء امتحان نهاية الطور الابتدائي.

في حين سيجري، امتحان “البيام”، من 9 إلى 11 جوان المقبل، أما امتحان شهادة البكالوريا، فسيكون في الفترة الممتدة ما بين 16 و20 جوان.

وسيتم الإعلان عن النتائج في حدود 20 جويلية بالنسبة للبكالوريا، والفاتح جويلية بالنسبة لشهادة التعليم المتوسط، في حين يكون الإعلان عن نتائج امتحان نهاية الطور الابتدائي في 16 جوان المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق