الجزائر العميقة

تيسمسيلت- التظاهرة الوطنية للتجوال بحظيرة “المداد”وسط تثمين المشاركون

ثمن منخرطون بنوادي هواة التجوال والتزحلق ممن شاركوا في الطبعة الأولى للتظاهرة الوطنية التجوال بالحظيرة الوطنية للأرز لثنية الحد (تيسمسيلت)، المبادرة الرامية إلى إبراز القدرات السياحية التي تزخر بها غابة “الأرز”.

وفي هذا الصدد أبرز ممثل نادي هواة التجوال والتزحلق لولاية تيزي وزو مقران ولد عمارة بأن هذه التظاهرة التي اختتمت فعالياتها اليوم السبت، مكنت من اكتشاف مناظر طبيعية ساحرة داخل غابة “المداد” مما يعكس القدرات السياحية الكبيرة التي يزخر بها هذا الفضاء الطبيعي.

وثمن نفس المتحدث مبادرة نادي التزحلق والرياضات الجبلية “رأس البراريط” لبلدية ثنية الحد لتنظيم هذه التظاهرة الوطنية حيث سمحت باكتشاف “الكنز السياحي الطبيعي الكبير” الذي تمتلكه ولاية تيسمسيلت والمتمثل في حظيرة الأرز.

من جهته، اعتبر رئيس نادي هواة التجوال السياحي لولاية البليدة، صحاري مراد، هذه التظاهرة مناسبة سانحة سمحت له بالاطلاع على “مناظر قل نظيرها في أماكن زارها بعدد من الدول الأوروبية والأسيوية”، مضيفا أن مثل هذه المبادرات التي تسمح باكتشاف مناطق داخلية من الوطن ومنها غابة الأرز بثنية الحد، تعد من الأمور الايجابية التي تمكن من التعرف على القدرات السياحية للمنطقة.

كما أبدى ممثل نادي هواة التجوال وتسلق الجبال لولاية الجزائر، سمير معرافي، إعجابه الكبير بجمال الحظيرة الوطنية للأرز لثنية الحد التي تعد حسبه، الفضاء الطبيعي الذي من شانه استقطاب السواح من داخل وخارج الوطن، مؤكدا ان مثل هذه المبادرات من شأنها ترقية وتطوير السياحة البيئية والمناخية والجبلية بالحظيرة الوطنية للأرز.

وللإشارة تميز اليوم الختامي للطبعة الأولى للتظاهرة الوطنية التجوال بغابة “المداد” بإقامة حفل تكريمي على شرف المشاركين تخلله وصلات غنائية في الطابع الاندلسي من أداء فرقة “الوصال” لبلدية ثنية الحد.

ويذكر أن هذه التظاهرة المنظمة طيلة يومين بمبادرة من نادي التزحلق والرياضات الجبلية “رأس البراريط” وجمعية ترقية نشاطات الشباب الثقافية والترفيهية لبلدية  ثنية الحد بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة عرفت مشاركة أزيد من 150 منخرط بنوادي هواة التجوال والتزحلق من 10 ولايات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق